اصدار جديد (الحوار في السيرة النبوية )

 

الحوار في السيرة النبوية

إصدار ثقافي جديد بإدارة الثقافة الاسلامية  يوزع بالمجان

 

غلاف الكتاب252.jpg



 

أكدت  إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف والشئون الإسلامية أنها ستواصل سعيها المتكفل بتنشيط  رسالتها الثقافية ووظيفتها من تدعيم شراكة مجتمعية إيجابية تقرب االمسافات ما بين المسلم وهويته الإسلامية ، وتوفير ما يناسب ذلك من المضامين الإصلاحية والتوجيهية.  

جاء هذا التصريح وإعلان الإدارة عن طرحها جديد إصداراتها الثقافية المتضمن لكتاب " الحوار في السنة النبوية " تأليف الدكتور محمد إبراهيم الحمد .

وأكملت الإدارة بأنها عازمة على تدعيم هذا الملمح الثقافي والذي يجئ استشعارا منها بأهمية الإصدار الثقافي وكيف أنه أضحى من أكثر آليات الجذب الجماهيري وعنصر أساسي من أركان المعرفة البسيطة التي مهدت الطريق لتطوير نهضة ثقافية وفكرية تصدر للعالم الدور الحضاري للكويت كراعي للثقافة والمعرفة عربياً وإسلامياً .

جدير بالذكر أن الكتاب قد حوى عدة مباحث علمية مهمة حيث بدأ بتمهيد في مفهوم الحوار وأهميته ، ثم الفصل الأول جاء تحت عنوان أصول الحوار في السيرة النبوية والفصل الثاني في آداب الحوار في السيرة النبوية ، أما الفصل الثالث  فكان في أساليب الحوار في السيرة النبويه ،أما الفصل الرابع إلى شمول الحوار النبوي ، وتناول الفصل الخامس للأماكن التي يجري فيها الحوار النبوي  .

وعقبت  الإدارة مدللة على ضرورة هذه الخطوات التي ترمي من أجلها تحقيق عناصر التنويع الثقافي كسمة مميزة  لطبيعة المرحلة الحالية  من مراحل التواصل الثقافي والجماهيري ،إلى جانب تهيئة  الحراك الثقافي وتنمية الشأن الفكري متمثلا في إنتقاء مجموعة  من التصانيف والمؤلفات التي تهدي المكتبة العربية والإسلامية ،إلى جانب طلاب العلم وشريحة القراء وطبقة المثقفين هذا المجهود  العلمي الإسلامي  ، وفتح نوافذ جادة يطل عبرها الجمهور فى الداخل والخارج على هذا المنتج العلمي .

وعبرت الإدارة عن سعادتها بقدرة هذه الإصدارات على المساهمة في تعديل بعض المفاهيم ، والدعوة إلى تبني روح الوسطية والاعتدال ، وتطويع الإصدار  الثقافي ليسهم في إعلاء رؤية الوزارة من الريادة عالمياً في العمل الإسلامي .

من جانبها ثمنت الإدارة هذا الجهد الثقافي الذي يلبي تطلعات جمهورها الكريم من محبي الثقافة الإسلامية المعتدلة ، وقدرته على توسيع المدارك ، والتي أضحت منارة للدعوة والإصلاح والتوجيه ، ومكسباً يحسب للإدارة ممثلاً للوزارة على صعيد التثقيف المجتمعي .

واختتمت الإدارة مجددة الوعد بأنه لا يزال في قائمتها الطويلة الكثير من المفاجأت الثقافية التي ستنال رضا واستحسان الجميع وترضي رغباتهم .

ولمعرفة تفاصيل هذا النشاط وغيره من الأنشطة برجاء مراجعة الموقع الإلكتروني للإدارة

 

www.islam.gov.kw/ thaqafa