البوابة الاسلامية :: حوارات و لقاءات
Skip Ribbon Commands
Skip to main content
 
حوارات و لقاءات
د. موفق الغامدي: ذكر الله هو مفتاح السعادة والطمأنينة
2018-07-22
إن ذكر المولى تبارك وتعالى يعد من أَجَلّ الأعمال، وخير الخصال، فالذاكرون هم السباقون في ميدان السير إلى الله، يتقلبون في رياض رحمته، وينعمون بفيض رضاه ومحبته.
 
د. عزيز العنزي: للنصيحة آداب وشروط حتى تؤتي ثمرتها المرجوة
2018-07-03
إن للنصيحة أهمية كبيرة في شريعتنا السمحة، فهي منهاج الأنبياء والمرسلين، وطريقة أهل الإيمان والدعاة لدين الله، كما أن للتناصح دور اجتماعي وتربوي في المجتمع؛ حيث أنه يقضي عل جملة من الأمراض الاجتماعية، لأن من يحمل لواء النصح نجد أن أخلاقه بعيده كل البعد عن الغيبة والنميمة وتصيد الأخطاء وما شابه ذلك من السلوكيات المذمومة.
 
د. محمد الشعال: ارتباط المسلم بمجالس العلم يقيه من الزلل والانتكاس بعد رمضان
2018-06-25
مضى شهر الخير والرحمات، شهر العتق والغفران، أدى فيه الناس العبادات بفضل الله وعونه، وبذلوا الصدقات بتوفيقه وواسع كرمه، نسأل الله عز وجل أن يتقبل منا رمضان الكريم، وأن يتجاوز عما قصرنا فيه، وأن يجعله في حرز القبول عنده سبحانه.
 
الشيخ محمد أمل: استقبلنا رمضان بالتوبة والدعاء والآن نختمه بالتوبة ورجاء القبول
2018-06-12
بدأ شهر رمضان الكريم يقوض خيامه استعدادا للرحيل، وها نحن اليوم نودع ما كنا بالأمس القريب نستقبله، لم يتبق في الشهر سوى أيام قليلة، شاهدة لنا أو علينا بما أودعناه من أعمال، والرشيد هو من انتهز مواسم البركة، ليملأ صحيفته بالطاعات والقربات، ويستبدل سيئات ماضيه بالخير والحسنات.
 
د. محمد زايد العتيبي: على المُقَصِّر أن يتدارك نفسه فيما بقي من شهر رمضان
2018-06-03
ما أسرع مرور الأيام ومُضِيّ الأوقات، هذه أيام العتق تنقضي يوما بعد يوم متسارعة، وهذا شهر الرحمة والغفران يوشك أن يقول وداعا، قد أفلح فيه أناس عرفوا قدره، وأحسنوا استقباله، فكانوا من صُوَّامِهِ وَقُوَّامِهِ، وأروا الله من أنفسهم خيرا، وقدموا بين يدي مولاهم ما يجدونه عنده سبحانه في الغد القريب.
 
د. عادل المطيرات: على المسلم أن يسأل أهل العلم قبل أن يقدم على أية عبادة يجهل أحكامها الشرعية
2018-05-28
لقد شرع الله تبارك وتعالى الصوم لغايات عظيمة؛ هي تحصيل تقوى الله، وتزكية النفوس، وكلما كان الصوم موافقاً للأحكام الشرعية والآداب المرعية، كلما كان أكثر ثمرة وأعظم أجراً، إلا أن بعض الصائمين قد يجهلون العديد من الأحكام الشرعية، فتصدر منهم الأخطاء والمخالفات التي ربما تؤثر على صومهم أو تنتقص من أجرهم.
 
الشيخ عاطف مسعود: أفضل ما نستهل به شهر الصيام توبة صادقة
2018-05-20
إن شهر رمضان المبارك مدرسة تربوية عظمى، تربِّي المسلم على المبادِئ الفُضلى، والأخلاق القويمة، استنادا إلى منظومة روحية وأخلاقية راقية، تكفل أحكامها الشرعية صلاح المجتمعات وسعادة الأفراد.
 
الشيخ طارق المحيلبي: أولى خطوات الاستعداد لاستقبال رمضان هي التوبة والدعاء
2018-05-13
هذه الأيام الطيبة التي نحن مقبلون عليها، وهذا الشهر المبارك الذي سيحل بنا هو ضيف كريم نحتاج إلى الاستعداد له، استعدادا يليق بموسم الخيرات والنفحات، التماسا للأجر وطمعا في المغفرة، ومن يتدبر سير الصالحين على مر التاريخ الإسلامي يُدرك ان استعدادهم لاستقبال رمضان كان يبدأ قبل أشهر طويلة ايماناً منهم بفضل هذا الشهر الكريم.
 
د. كمال درويش: الثبات عند الشدائد من أسباب النصر والتمكين
2018-05-07
إن الثبات على منهاج الدين القويم هو مبتغى كل مسلم، وهمّ كل مؤمن، والاستقامة على الحق في زمن الفتن والمتغيرات ليست بالأمر اليسير، إلا على من يَسَّره الله عليه، فالمؤمنون هم أصبر الناس وأثبتهم عند الشدائد، لإدراكهم أنها سنة الله في أرضه، وأنها الاختبار العملي لصلابة الأنبياء وأصحاب الرسالات، والسائرين على دربهم.
 
د. بسام الشطي: إن بضاعة الإسلام ثمينة وأصيلة لكنها تحتاج من يسوِّق لها بشكل صحيح
2018-05-01
إن التماس كل سبيل يؤلف بين قلوب المسلمين من الأمور الواجبة التي لا غنى عنها لحماية لُحمة الأمة من التفرق والانقسام، وخاصة في زمننا هذا الذي توالت فيه الفتن، وتفاقمت فيه الإحن، وانتكس فيه خلق كثير عن دين الله وشريعته، كما أن الرفق في دعوة غير المسلمين من الضرورات الشرعية، لأنه يؤدي إلى توثيق العلاقة بين الداعية والمدعوين، ولأن نفوس الناس لا تُساس إلا بالرفق والتلطف، ولنا في رسول الله القدوة والأسوة، فقد كان صلى الله عليه وسلم يعلم الجاهل، ويترفق بالمخطئ، ويقابل الإساءة بالإحسان وحسن الخلق.
 
د. عبدالله الجهني: إننا مسؤولون أمام الله تعالى عن كل ساعة تمر من أعمارنا وعلينا أن نعد للسؤال جوابا
2018-04-22
إن للوقت أهمية وقيمة عظيمة، ولا شك أن إدراك الإنسان لقيمة وقته هو إدراك لوجوده ولوظيفته في الحياة، واستشعار للغاية التي من أجلها خلــقه الله عــز وجل، كما أن حسن استثمار الوقت فيما يرضي الله تبارك وتعالى يجب أن يكون على رأس أولويات المسلم في حياته اليومية.
 
الشيخ محمد فلامرزي: لقد كانت محنة الحصار وعام الحزن بمثابة إرهاصات هيأت النبي لتجربة الإسراء العظيمة
2018-04-16
في هذه الأيام الطيبة يتذاكر الناس في مشارق الأرض ومغاربها ذكرى رحلة الإسراء، التي سمى الله جل جلاله باسمها سورة في كتابه العزيز، فحري بنا أن نقف أمام بعض الدروس والعبر في هذه الحادثة العظيمة، لتكون بمثابة نبراس يستضيء به المؤمن في حياته، وسلوى لكل مُبتَلٍ نزلت به ضائقة، أو أصابه هم أو مظلمة، فيتذكر قول نبي الرحمة: «يا زيد، إن الله جاعل لما ترى فرجا ومخرجا».
 
د. فهد الجمعة: نحن مسؤولون أمام الله عز وجل عما أنفقنا من أوقاتنا في الحياة الدنيا
2018-04-09
إن إدارة الوقت هي الاستخدام الأمثل للزمن من أجل تحقيق غاية ما، والنجاح فيها يتأتى بإنجاز الأهداف في حدود الزمن المتاح، من أجل هذا فإن إدارة الوقت في حياة المسلم هي عبادة ممتدة، والمؤمن الفطن هو الذي يستثمر أوقاته، ويوزع مهامه، ويدير وقته فيما يحقق له المنفعة القصوى سواء في الدنيا أو ادخارا للآخرة.
 
د. رضوان الرضوان: في أوقات الفتن ينبغي أن يرد الأمر لأهل العلم وولاة أمر المسلمين
2018-04-02
إن من دلائل التوفيق أن يثبت المرء على دين الله طيلة حياته، في حال السراء والضراء، وفي حال الشدة والرخاء، ملتزما نهج رسول الله صلى الله عليه وسلم في تجنب مواطن الفتنة، غير أن الناظر في أحوال العالم يجد أن كثير من المسلمين اليوم يمرون بفتن عظيمة، ومحن جسيمة، يوقد نارها إما أعداء متربصون، أو جهلة متخبطون، انحرفوا عن منهج الحق والعدل، فأججوا الصراعات وافتعلوا الأزمات
 
د. سليمان الرحيلي: منهج الاستدلال له أثر عظيم في صحة الأحكام الشرعية واستقامتها
2018-03-25
لا شك أن دين الله واضح بين، وهدي رسوله صلى الله عليه وسلم منقول ومسطور ومحفوظ بأمر الله، إلا أنه بتغير الأزمان، واختلاط الثقافات، واستعلاء بعض الفرق والمذاهب، وظهور التيارات التي تشكك في المسلمات، واشتداد الفتن والمآسي، نجد أن بعضا من عوام الناس قد جهلوا كثيرًا من أمور دينهم وعقيدتهم، لذا كان من الواجب على أهل العلم أن يردوا الناس إلى الأصول المستمدة من نصوص الوحيين.
 
د. سعد الشثري: الاختلافات الفقهية بين العلماء مهما بلغت فهي في مسائل نادرة الوقوع حيث أن مواطن الاتفاق هي الأصل
2018-03-18
عبر حقب التاريخ الإسلامي ظل الفقه هو القانون الضابط والمنظم لشؤون الناس وحاجاتهم الاجتماعية، فضلا عن كونه قد احتل المرتبة الأولى في سلم الإرث المعرفي والمنتج الفكري لحضارة المسلمين طيلة قرون تشكلت فيها ملامح المذاهب الفقهية، حتى تم اكتمال واستقرار منهاجياتها في استنباط أحكام الشرع بعد وفاة مؤسِّسيها، بفضل جهود جمهور من التلاميذ والأتباع المخلصين في كل مذهب على اختلاف رؤاهم وتنوع مدارسهم الفكرية.
 
د. عمر العيد: كان النبي يغرس في نفوس الصحابة قيم الحب الصادق والمودة الخالصة
2018-03-11
لا تخلو نفس بشر في هذه الدنيا من حب أو بغض، ومن نعم الله على المؤمنين أن امتن عليهم بأن ألف بين قلوبهم، وجعل من علامات تمام الإيمان أن يحب المرء في الله وأن يبغض في الله، وعلى ذلك، فأواصر المحبة مهما بلغت فهي مقطوعة لا محالة، إلا ما كان منها لوجه الله تعالى، أو كما قيل: [ما كان لغير الله انقطع وانفصل، وما كان لله دام واتصل].
 
أ.د. إبراهيم الميمن: جل العبادات التي شرعها الله تدعو إلى الاجتماع والتآلف وتنهى عن الفرقة والتنازع
2018-03-04
إن الفرقة داء وبيل على الأفراد والأمم، لأنها تغل أيديهم وتشغلهم بالضغائن والصراعات عن الخير والبناء، حتى أنها قد توقعهم في فتنة الاحتراب والتقاتل، فيتعطل المجتمع المسلم عن رسالته النبيلة في الإصلاح والعمران
 
الشيخ رائد الحزيمي: تناقل الأخبار بغير تثبت له عواقب وخيمة على الأفراد وعلى البلدان أيضا
2018-02-22
لقد نهى الإسلام عن ترويج الأخبار دون تثبت، ولهذا أسباب ومبررات شرعية تقتضيها المصلحة العامة، فقد يتسبب النقل غير الرشيد للأخبار في إيقاع الأذى بالناس و هدم الأسر، وقد يؤدي إلى هزيمة جيش، أو إفساد في الأرض، أو صرف المسلمين عن قضاياهم ذات الأولوية وانشغالهم بتوافه الأمور، من أجل هذا أمر الإسلام بالتروي والتثبت من كل نبأ قبل نشره أو اتخاذ ردة فعل تجاهه.
 
د. فارس المصطفى: أول من دعا إلى ثقافة التعايش هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
2018-02-18
لا شك أن ثقافة التعايش تعد ضرورة مجتمعية، وسبيل لضبط وإدارة الاختلاف، لا سيما وأنها وفق المنظور الإسلامي تحقق مراد الله، وترسي دعائم السلام في الأرض، تطبيقا لرسالة الإسلام الذي يأمر بالعدل، ويدعو إلى التعايش الإيجابي والإخاء والتسامح بين كل الناس.
 
12345678910...الأخير
 
خريطة موقع الوزارة
شكاوى واقتراحات
مواقيت الصلاة
إستفتــــــاء


انضم للقائمة البريدية للموقع
 
 
page 

hits counter


 

وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية - دولة الكويت